في تصنيف منوعات بواسطة (533ألف نقاط)

بحث عن الاحتمالات في الإحصاء pdf 

بحث علمي عن الاحتمالات في الإحصاء 

بحث عن الاحتمالات في الإحصاء 2020 

مرحبا بكم زوارنا زوار موقع افهمني الذي يقدم لكم حل الأسئلة الثقافية والمنوعة عن حياة الإنسان والطبيعة في حياته ومجاله وفكرة وكل المشاهير وكل ما يريده الزائر من بحث عن الاحتمالات في الإحصاء 

 بحث عن الاحتمالات في الإحصاء 

الإحصاء يُكتب باللغة الإنجليزية على هذه الشاكلة: Statistics، مع العلم أنه أحد فروع علم الرياضيات المهمة ذات التطبيقات واسعة النطاق، حيث يهتم علم الإحصاء هذا بالجمع والتلخيص والتمثيل والإيجاد لمختلف الاستنتاجات من كوتة البيانات الموجودة، محاولاً وبكل قوة التغلب على كامل المشاكل مثل عدم التجانس في البيانات وتباعدها. 

هذا الأمر كله يجعله هناك أهمية تطبيقية كبيرة في شتى العلوم مثل الفيزياء والعلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية كذلك، كما ويلعب دوره الأساسي في السياسة وفي الأعمال، وبشكل عام فإن الإحصاء ما هو سوى علم الجمع والوصف والتفسير للبيانات وبمعنى ثاني هو صندوق الأدوات المطروح تحت مظلة البحث التجريبي.

في ذات السياق نجد أن الاحتمالات هي علم رياضي يحاول التكميم في الأمور الكيفية والتي ترتبط بالعادة بالتجارب وفي الاختبارات المختلفة التي لا يمكن على الإطلاق التنبؤ بنتيجتها وذلك بشكل حتمي قبل القيام بإجرائها، وكثيراً من المرات ما ترتبط هذه الأمثلة بحجر النرد وكذلك القطع النقدية، حيث يأتي علم الإحتمالات هذا ليضع المقداراً العددي ليساعد على التنبؤ بالنتيجة الخاصة باختبار ما مثل (رمي حجر النرد أو رمي القطعة النقدية).

أما الإحصاء

 بشكل عام فهو علم رياضي قديم يعتنى بالبيانات والإحصاءيات من حيث آلية التجميع الخاصة بها، وتنظيمها، وتحليلها، وإظهارها بشكلها النهائي ولذا فهو علم التعامل مع جملة وصفوة البيانات.

وللإحصاء علاقة بالهندسة وعلومها وفروعها فالهندسة مجردة هي العلم التجريبي (يتضمن تجارب) والتي تنشأ عنها البيانات والقياسات والنتائج، حيث لا بد أن يحتاج ذاك الباحث القائم على جملة هذه التجارب أو كوتة التصاميم أداة تعينه بشكل أساسي على التحليل لنتائجها من جهة، لى جانب التنبؤ بأدائها وقدرتها من جهة ثانية، وبالتالي فهو بحاجة ماسة للإحصاء وللاحتمالات معاً.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
...